السعودية تدشن السفينة "زامل 602" المتخصصة في دعم خدمات الغوص       سفينة مكافحة غواصات تنضم إلى مجموعة السفن الحربية الروسية في البحر المتوسط       الشعاب المرجانية       الاسماك السامة       صور مكافحة الارهاب       القوات البحرية والقبض على القراصنه       المدمره 67       صوره قائد البحرية السابق والحالي       صوره قائد البحرية السابق والحالي       /// الملاحة الساحلية ///    
       
 
أدخل الأسم و كلمة السر : ارسال البيانات


موقع القوات البحرية والدفاع الساحلي اليمن » المنتديات » منتديات القوات البحرية والدفاع الساحلي » المقالات العسكرية البحرية


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
» دراسة شاملة للغواصات النووية الأوروبية

  الكاتب : احمد الصبري

المشرفين


غير متصل حالياً

المشاركات : 91

تأريخ التسجيل
 الإثنين 20-12-2010

 

مراسلة الموقع الشخصي

 حرر في الخميس 10-03-2011 12:11 صباحا - الزوار : 959 - ردود : 0


دراسة فاحصة
للغواصات النووية الأوروبية

تقديــــــم

اعتمدت الولايات المتحدة على مفهوم التفوق النوعي لمواجهة التفوق العددي السوفيتى في مجال العمليات البحرية للغواصات.

تتميز المحركات التي تعمل بالطاقة النووية بأنها محركات طويلة العمر.

خلال الحرب العالمية الثانية كانت الغواصات التقليدية من أهم أسلحة الحرب البحرية التي سعت الأطراف المتحاربة إلى امتلاكها. ولكن اختلف الأمر بعد ذلك، إذ إنه منذ بدأ عصر الحرب الباردة بين الغرب والشرق، أصبحت الغواصات النووية هي البديل العصري. وقد ظن البعض أن الغواصات النووية لن يصدر عنها صوت أو ضوضاء نظراً لأن محركاتها تكون صامتة تقريباً، ولكن اتضح أن أصوات أجهزة التكييف وغيرها من المعدات والأجهزة الأخرى داخل الغواصة يمكن أن تؤدي إلى اكتشافها.

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وبدء الحرب الباردة، تحمس الكثير من المسؤولين في الأسطول الأمريكي للتوسع في استخدام المحركات التي تعمل بالطاقة النووية في الحاملات والغواصات وأيضا القطع البحرية. ويرى هؤلاء أن تجربة هذا النوع من المحركات في العديد من الحاملات والغواصات والقطع البحرية الكبيرة حققت نجاحا ملحوظا يشجع على السعي لتعميم استخدام القطع البحرية التي تعمل بالطاقة النووية. وقد بلغ طول المسافات التي قطعتها القطع البحرية الأمريكية ذات الدفع النووي ما يتعدى 106 ملايين ميل حتى نهاية القرن العشرين، دون وقوع حادث في المفاعلات النووية التي تزودها بالطاقة، كما زارت هذه القطع البحرية 150 ميناء في أكثر من 50 دولة.

وهناك حاليا العديد من القطع البحرية الأمريكية ومنها الغواصات التي تحمل الصواريخ النووية وتعمل بالطاقة النووية إلى جانب حاملات الطائرات. كانت أول غواصة تعمل بالطاقة النووية هى الغواصة الأمريكية التي تم إنتاجها في منتصف الخمسينات من هذا القرن. أما أحدث غواصة تستخدم الطاقة النووية فهى غواصة أمريكية يتم إنتاجها في الوقت الراهن ليتسلمها الأسطول الأمريكى عام 2004.

تتميز المحركات التي تعمل بالطاقة النووية بأنها محركات طويلة العمر و تحقق للقطعة البحرية عدة مميزات، منها القدرة على القيام بمهام في مناطق بعيدة ولفترات طويلة دون الحاجة لإعادة التزود بالوقود (فقط). ويؤكد أصحاب اتجاه الاعتماد على استخدام المحركات النووية في القطع البحرية أن الطاقة النووية تعد آمنة وتراعي المحددات المطلوبة لحماية البيئة. كما تستطيع المحركات النووية أن تزود القطع البحرية الضخمة مثل حاملات الطائرات بالقوة الهائلة التي تحتاجها لأداء مهامها على أفضل وجه. وتزايدت أهمية الاعتماد على الطاقة النووية في محركات القطع البحرية فى ضوء احتمالات نفاد مصادر الطاقة التقليدية مستقبلا، وضرورة الاعتماد على مصادر بديلة.

وقد اعتمدت الولايات المتحدة في مجال استخدام الغواصات في العمليات البحرية على مفهوم التفوق النوعي في مواجهة التفوق العددى الذي أمكن أن تحققه الأطراف الأخرى في حقبة الحرب الباردة. ومازال هذا المفهوم سائدا حتى الآن لدى المسؤولين عن تخطيط تصنيع وتطوير الغواصات الأمريكية. وبعد أن امتلكت العديد من دول العالم أحدث الغواصات التقليدية، كان التفوق النوعي من وجهة نظر الولايات المتحدة يعني تطوير غواصات هجومية نووية تتمتع بمميزات تكنولوجية وقتالية ليست في مقدور الغواصات التقليدية. وقد استخدمت الولايات المتحدة الغواصات النووية في أوقات السلم في جمع المعلومات وأنشطة الاستخبارات كما استخدمتها في نقل القوات الخاصة للقيام بمهام محددة.

تقسم الغواصات على النحو التالي :

غواصة هجوم تقليدية

Attack Submarine.S.S

غواصة تقليدية ذات صواريخ بالستية

Ballistic Missile Submarine S.S.B

غواصة هجوم ذات دفع نووي

Nuclear-Powered Attack Submarine,S.S.N

غواصة نووية ذات صواريخ بالستية

Nuclear- Powered Ballistic Missile
Submarine. S.S.B.N

غواصة نووية ذات صواريخ موجهة

Nuclear- Powered Guided Missile Submarine. S.S.G.N

تتضمن هذه الدراسة الأتى :

  1. عرضاً للغواصات النووية الروسيـــــة
  2. عرضاً للغواصات النووية ( البريطانيــــة - الفرنسيــــــة )

أولا : طرازات الغواصات النووية الروسية :

بلغ عدد الغواصات ذات المحركات النووية خلال الحرب الباردة لدى الاتحاد السوفييتي في أقصاه 196 غواصة من طرازات مختلفة. طرأ على هذا العدد الكبير تعديلات كثيرة مع حلول عام 2000 ونهاية القرن العشرين وبعد مضي عشر سنوات على انتهاء الحرب الباردة. وهذا بخلاف الغواصات التقليدية ذات الصواريخ المزودة برؤوس نووية أو غير المزودة بصواريخ نووية.


الطراز November Class

[url=http://l-7oob.com/up-pic/]http://l-7oob.com/up-pic/uploads/l-7oob_12997084311.jpeg[/url]

- الوزن عند الطفو 4200 طن.
- الوزن عند الغطس 5000 طن.
- الأبعاد: 7،109 × 1،9 × 7،6.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533ملم (8-21) أنبوبة.
- عدد الطوربيدات (26).
- المحركات: محرك نووي (2)، محرك بخار توربيني (2).
- قدرة المحركات: 000،30.
- عدد الرفاصات: (2).
- السرعة غاطسة: 30 عقدة.
- الطاقم: 86 فرداً.
- عمق الغطس: 400م.
- جهاز الرادار: One Snoop Tray.
- السونار: Hercules Fenks.

يعد هذا الطراز هو الأول بين الغواصات النووية السوفييتية التي بدأت الخدمة خلال الفترة من 1958 الى 1963، وتم بناؤها في قاعدة سيفرودفنسك. يتميز تصميم جسم الغواصة بعدد كبير من فتحات تفريع المياه مما يجعلها قطعة بحرية تجلب الضوضاء. خلال ابريل 1970 غرقت إحدى الغواصات من هذا الطراز في منطقة تقع جنوب غربى المملكة المتحدة، وجنحت غواصة أخرى من نفس هذا الطراز في نهاية عقد السبعينات.

الطراز Papa Class

[url=http://l-7oob.com/up-pic/]http://l-7oob.com/up-pic/uploads/l-7oob_12997084322.jpeg[/url]

- الوزن تحت الماء : 000،7 طن .
- الأبعاد: 109 × 5،11 × 6،7 متر.
- عدد الطوربيدات عيار 533مم : (6-21).
- عدد الصواريخ- طرازها: (10 أنابيب- SS-N-15 ).
- سونار : MFILF
- المحركات: محرك نووى (2)، ومحرك توربينى (2).
- قدرة المحركات: 50000 حصان
- عدد الرفاصات (2).
- السرعة تحت الماء: 35 عقدة.
- الطاقم: 90 فرداً.
ويعتمد جسم الغواصات من هذا الطراز على معدن من سبيكة من التيتانيوم.

الطراز Yankee Class

[url=http://l-7oob.com/up-pic/]http://l-7oob.com/up-pic/uploads/l-7oob_12997084323.jpeg[/url]

- الوزن - تحت الماء : 300، 9 طن.
- الأبعاد: 130 × 6،11 × 8 متر.
- عدد الطوربيدات عيار 533 مم: (18 طوربيداً -6 أنابيب).
- عدد الصواريخ- طرازها: (16-SS-6).
- مدى الصواريخ : 3200 كم
- المحركات مفاعل نووي (2)، ومحرك توربيني بخاري (2).
- قدرة المحركات: 30000 حصان.
- عدد المراوح- الرفاصات: (2).
- السرعة- تحت الماء: 28 عقدة.
- الطاقم : 120 فرداً.
بدأ هذا الطراز استخدام أنابيب إطلاق رأسية للصواريخ تم تركبيها فى صفين من ثمانية أنابيب.

الطراز Hotel Class

[url=http://l-7oob.com/up-pic/]http://l-7oob.com/up-pic/uploads/l-7oob_12997084324.jpeg[/url]

- الوزن - تحت الماء : 10000 طن.
- الأبعاد: 136 × 12× 9 متراً.
- عدد الطوربيدات عيار 533 مم: (6).
- عدد الصواريخ- طرازها: (12- SS -8).
- مدى الصواريخ : 10000 كم
- المحركات: مفاعل نووي (2)، توربيني بخاري (2).
- قدرة المحركات: 30000 حصان.
- السرعة- تحت الماء: 26 عقدة.
- الطاقم : 120 فرداً.

يعد هذا الطراز متقدما عن الطراز Yankee Class وقد تم الإعلان عنه فى نهاية عام 1972- ولكن الصواريخ من طراز SS-8 الأبعد مدى أكثر طولاً من الصواريخ SS-6 ويصعب استيعاب هذا الطول أسفل أغلفة الصواريخ، لذلك يتم الاحتفاظ بها فى وضع رأسى. وفى نفس الوقت يتحتم معادلة الزيادة فى الوزن حتى لا تتعدى الحد الأقصى، وهو، السبب فى خفض عدد الصواريخ من 16 إلى 12 صاروخاً فى هذا الطراز. احتل برنامج إنتاج هذا الطراز الفترة من 1972- 1977 فى ترسانة بناء الغواصات فى سيفرودفنسك وكومسومولسك.

الطراز Typhoon Class

[url=http://l-7oob.com/up-pic/]http://l-7oob.com/up-pic/uploads/l-7oob_12997084325.jpg[/url]

- الوزن - تحت الماء : 000،30 طن.
- الأبعاد: 170 × 23 × 7 متر.
- عدد الطوربيدات عيار 533 مم: (6 - 8).
- عدد الصواريخ- طرازها: (20 - 24- (SS-20.
- مدى الصواريخ : 000،12 كم
- المحركات: مفاعل نووي (4)، ومحرك توربيني بخاري (4).
- قدرة المحركات: 80000 حصان.
- السرعة- تحت الماء: 24 عقدة.
- الطاقم : 150 فرداً.
- التصميم : بدن منفصل عدد (2) مغطى بآخر خارجى بفاصل 6 أقدام.

يعد هذا الطراز الأكبر بين طرازات الغواصات التي تم بناؤها. كانت الغواصة الأولى من ميناء سيفرودفنسك فى سبتمبر 1980 - وكانت الثانية فى سبتمبر 1982. الصفة الوحيدة التي يتميز بها هذا الطراز هو ضخامة الحجم، وتصميم أنابيب إطلاق الصوارخ فى الأمام. وهذا الوضع يوفر للصواريخ مساحة لتحقيق المسار التحتي بمسافة بعيدا عن منطقة المفاعلين النوويين فى كل بدن للغواصة، ولتوفير سرعة مناسبة للغواصة بالنظر إلى كبر حجمها. يحتمل أن يكون قد تم تزويد هذا الطراز بنوع من الطوربيدات التى تعمل ضد الحاملات النووية كما يحتمل أن تكون الغواصة الروسية التى غرفت فى صيف عام 2000 من هذا الطراز.

ثانيا : الغواصات النووية البريطانية:

بدأ دخول الغواصات النووية للعمل فى البحرية البريطانية منذ يوليو 1980، حيث تم الاعلان عن أنه سوف يتم إحلال 4 - 5 غواصات من طراز Resolution المزودة بالصواريخ ترايدنت. وفيما بعد استقر الوضع على 4 غواصات تزود كل منها ب 14 صاروخ ترايدنت بمدى يبلغ 6000 ميل، على أن تكلف بمهام عمليات بدءاً من عام 1990. وتم تصميمها بحيث يحتمل هيكل الغواصة 40 ضغط- قدم ربع، كما تزود الغواصة ب 16 أنبوبة لاطلاق الصواريخ، كما تزود بمفاعل نووى لتوليد الضغط اللازم لعمل محرك الغواصة. ويتم بناؤها بواسطة مصانع فيكرز، وقد تم الانتهاء من بناء هذه الغواصات مع بداية عقد التسعينات. يبلغ عدد الغواصات النووية الاستراتيجية لدى البحرية البريطانية أربع غواصات، بينما بلغ عدد الغواصات التابعة للأسطول 12 غواصة، فى حين بلغ عدد غواصات الدورية 15 غواصة تقليدية. والمعروف أن الغواصات التي تعمل بالدفع النووي ذات استخدام استراتيجى فى الأساس، إلا أن هناك بعض الغواصات التي تعمل مع الأسطول البريطانى ذات دفع نووي أيضا.

الطراز Resolution Class


- الوزن عند الطفو 7500 طن.
- الوزن عند الغطس 8400 طن.
- الأبعاد: 0،129 × 1.10 × 1،9 متر.
- عدد الطوربيدات عيار 533 مم: (6 -21).
- عدد الصواريخ- طرازها: 14 صاروخ ترايدنت.
- المحركات: محرك بخار توربينى 000،15 حصان - 1 رفاص.
- السرعة أثناء الطفو: 20 عقدة.
- السرعة أثناء الغطس: 25 عقدة.
- الطاقم : 143 فرداً.
- الرادار: Search 1- band .
- السونار: Types 2001 and 2007 .

مع بداية فبراير 1963 - بدأ التخطيط لتحقيق تنفيذ بناء 4 غواصات حمولة 7000 طن ذات دفع نووي، تحمل كل منها 16 صاروخ بولاريس. وتم التخطيط لأن تبدأ الغواصة الأولى العمل 1968. على أن يتم صناعة الجسم والمحركات من تصميم وإنتاج بريطانى، وتكلف شركة فيكرز ببناء غواصتين فى ترسانة بناء السفن، وذلك سوف يعطي السبق للقائمين ببناء هاتين الغواصتين لبناء الغواصتين الأخريين. وتم الأمر بانتاج أربع غواصات تحمل الصواريخ بولاريس فى مايو 1963 وتم إلغاء مخطط غواصة خامسة فى بداية عام 1965. وبدأت أول غواصة نووية حاملة للصواريخ بريطانية الصنع - العمل فى يونية 1967، وأكملت ستة أسابيع من التجارب فى بحر الشمال والمحيط الأطلسى حتى أغسطس عام 1967. تراوحت تكلفة الغواصة دون الصواريخ ما يتراوح بين 37 - 40 مليون جنيه أسترلينى.

الطراز ترافلجار(الطرف الأغرّ)
TRAFALGAR CLASS


- الوزن أثناء الطفو 4000 طن.
- الوزن أثناء الغطس 5200 طن .
- الأبعاد : 4،85 × 8،9 × 2،8 متر.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533مم: (5- 21).
- عدد الطوربيدات: (20).
- عدد المحركات النووية (1) (يتم تبريده بالماء).
- عدد المحركات التقليدية: (2) (توربينى بخاري بالإضافة إلى محرك إضافى ديزل 4000 حصان مزود بطلمبة نفاثة)،
- قوة الدفع: 15000حصان
- عدد الرفاصات: (1).
- السرعة أثناء الغطس: 32 عقدة .
- الطاقم: 97 فرداً.
- الرادار: TYPE 1006
- السونار: TYPE 2001, 2007, 2020, 197, 183
- التسليح: مزودة بنظام هاربون، بالإضافة إلى الطوربيدات والألغام.

تمتلك بريطانيا خمسة غواصات من هذا الطراز، بدأت عملها بدءا من 1981 حتى 1986. وهى ذات خصائص أقل من الغوصات طراز Resolution ، وروعي فى تصميم الغواصات طراز "الطرف الأغَرّ" (ترافلجار) أن تكون أقل ضوضاء أثناء التحرك عن سابقاتها من الطرازات الأخرى، ويغطى هيكل الغواصات من هذا الطراز بطبقة عازلة من معدن سائل من إنتاج مصنع فيكرز. وقد تضمنت أعمال التطوير بعض التحسينات الحرارية داخل هيكل الغواصة والبيروسكوب ومرونة الحركة والسرعة. وقد بلغت تكلفة إنتاج الغواصات التى تم الانتهاء منها مع بداية الثمانينات 185 مليون جنيه إسترلينى، وتضمن ذلك تكلفة المعدات داخل الغواصة وأنظمة التسليح.

الطراز SWIFTSURE Class


مقارنة بالغواصات من طراز Valiant، تعد الغواصات Swift Sure أقل طولا وأكثر ازدحاما بمعداتها وطاقمها. ويقل عدد أنابيب الطوربيدات واحدة، ولكنها تتميز بالقدرة على الغوص أكثر عمقا.
تراوحت تكلفة الغواصات من هذا الطراز من 37 مليون جنيه استرلينى عام 1969 و97 مليون جنيه إسترلينى عام 1977. وتبلغ قيمة النفقات الجارية للغواصة سنويا 4-5 ملايين جنيه.

- الوزن أثناء الطفو: 4200 طن.
- الوزن أثناء الغطس: 4500 طن .
- الأبعاد : 9،82 × 8،9 × 2،8 متر.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533م: (5- 21) (يتم إعادة الملء (التلقيم) فى 15 ثانية).
- عدد الطوربيدات: (20).
- عدد المحركات النووية: (1) (يتم تبريده بالماء المضغوط وهو شبيه بالمفاعلات المستخدمة مع الطرازات السابقة، وتوربيني بخاري ).
- المحركات التقليدية: (2) (محرك ديزل إضافي قوته 4000 حصان).
- قوة المحركات: 15000حصان.
- عدد الرفاصات: (1).
- السرعة أثناء الغطس: 30 عقدة .
- الطاقم: 97 فرداً.
- الرادار: . Search Type 1006
- السونار: .Type 2001, 2007, 197, 183

تزود غواصات هذا الطراز بعدد 122 بطارية للطواريء مع مولد ديزل ومحرك كهربائي للغواصة يستخدم لدفعها فى الحالات الطارئة.

الطراز VALIANT and CHURCHILL CLass

- الوزن أثناء الطفو: 4400 طن.
- الوزن أثناء الغطس: 4900 طن حتى (300 متر) .
- الأبعاد : 9،86 × 1،10 × 2،8 متر.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533مم: (6- 21) (يتم إعادة التعبئة بواسطة أفراد الطاقم).
- عدد الطوربيدات: (26).
- عدد المحركات النووية (1) (يتم تبريده بالماء المضغوط - توربيني بخارى).
- عدد المحركات التقليدية: (1) (محرك ديزل إضافي قوته 4000 حصان).
- عدد الرفاصات: (1).
- قوة المحركات: 000،15 حصان.
- السرعة أثناء الغطس: 28 عقدة .
- الطاقم: 103 أفراد.
- الرادار: .Search Type 1006
- السونار: .Type 2001, 2007, 197 and, 183

تتميز طرازات الغواصات البريطانية بالأبعاد شبه الثابتة للعرض والارتفاع وإن اختلف طولها زيادة ونقصاً. بدأ إنتاج هذه الطرازات من الغواصات البريطانية منذ عام 1960 وكانت الغواصة الأولى ذات دفع نووي تنتج فى بريطانيا بواسطة فيكزر، وتم تصنيع المحركات وملحقاتها بواسطة رولز رويس وكذلك نظام محرك الدفع النووي. وتراوحت تكلفة الغواصة من هذا الطراز بين 24 إلى 30 مليون جنيه إسترلينى. تزود غواصات هذا الطراز بعدد 112 بطارية للطواريء إضافة إلى مولد ديزل ومحرك كهربي للطواريء . وقد أتمت أول غواصة من هذا الطراز الغوص لمسافة 000،12 ميل فى رحلات بين الموانيء البريطانية، وخلال رحلة إلى سنغافورة، وكان الرقم الذى تم تسجيله بواسطة غواصة بريطانية الصنع ذات دفع نووي هو 28 يوما بدون توقف. تم إنتاج المفاعل النووي لهذا الطراز بتصميم بريطاني.


ثالثا ً: الغواصات النووية الفرنسية :

تمتلك فرنسا 6 غواصات مزودة بالصواريخ البالستية ذات دفع نووي، منها غواصتان للعمل مع الأسطول، بالإضافة إلى 17 غواصة دورية. كانت أول غواصة ذات دفع نووي فرنسية الصناعة أطلق عليها Linflexible، وتم بناؤها فى نهاية السبعينيات فى شيربورج Cherbourg Naval Dockyard، وبدأت التحرك فى المياه منذ مارس 1980 واستمرت تجاربها خلال 1982- 1983 وبدأت تنفيذ مهام عملياتية منذ يناير 1985.
الطراز LINFLEXIBLE

- الوزن أثناء الطفو: 8080 طناً.
- الوزن أثناء الغطس: 8900 طن .
- الأبعاد : 7،128 × 6،10 × 10 متر.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533مم: (4- 21).
- عدد الطوربيدات: (18).
- أنابيب الصواريخ M - 4: (16).
- المحرك النووي: (1) (يتم تبريده بالماء المضغوط).
- عدد المحركات التقليدية: محرك بخار توربيني (2)، وجهاز تحكم توربيني (2)، ومحرك كهربائى (1)، ومحرك إضافي ديزل 5000 ميل (1).
- عدد الرفاصات: (1).
- قوة المحركات: 000،16 حصان.
- السرعة أثناء الغطس 25 عقدة .
- الطاقم 127 فرداً.
- السونار: One DSUX 21

بدأ التخطيط لإنتاج ست غواصات نووية ذات حجم متوسط، لها القدرة على العمل خلال الفترة من عام 1990 حتى عام 2000. كانت التكلفة التقديرية حوالى ملياري فرنك فرنسى، وقد أثار قرار إنتاج غواصات نووية فرنسية جدلاً شديدا آنذاك. وكان السبب وراء ذلك هو استمرار بقاء ثلاث غواصات عند الطلب بصفة دائمة ويكون منه اثنتان فى مهام عملياتية، وأصبح المطلوب هو إنتاج ستة هياكل، وكانت هناك فرصة لاستخدام الصواريخ M - 20 بدلا من الصواريخ M - 4 وهو ما يرفع من كفاءة الغواصة الأولى لمدى أبعد حيث يصل مدى الصواريخ M - 4 2500 - 3000 ميل وتحمل ستة رؤوس نووية عيار 150 كيلو-طن، ويمكن أن ترتبط بنظم ملاحية متقدمة. ولاشك أن المخطط الفرنسي يتضمن إنتاج غواصات أحدث بعد أن انتهى مخطط إنتاج الغواصات الستة المخطط عملها حتى عام 2000، وإن كان المقرر عمل هذه الغواصات فى الفترة من 2012 حتى عام 2020.

الطراز المعدل

يشمل هذا الطراز الغواصات الخمسة الأخرى التى تم بناؤها فى ترسانة شيربورج أيضا، ويطلق عليها أسماء فرنسية. ولا تختلف أبعادها عن الغواصة الأولى LINFLEIBLE وهى النموذج الأصلى لهذا الطراز.

- الوزن أثناء الطفو: 8050 طناً.
- الوزن أثناء الغطس: 8950 طناً (حتى 300 متر).
- الأبعاد : 7،128 × 6،10 × 10 متر.
- أنابيب الطوربيدات عيار 533مم: (4- 21).
- عدد الطوربيدات: (18).
- أنابيب الصواريخ M - 20: (16قاذفاً).
- المفاعل النووي: (1) (يتم تبريده بالماء العادى على اليوارنيوم المخصب).
- المحركات: (محرك بخار توربينى) (2)، ومحرك توربينى (2)، ومحرك كهربائي(1).
- قدرة المحركات: 000،16 حصان
- عدد الرفاصات: (1) (1300 حصان لمسافة 5000).
الدفع الاحتياطى: محرك ديزل (2) (20 عند الطفو، 25 عند الغطس).
- السرعة :20- 25 عقدة .
- الرادار: ECM DF.
- السونار: .DUUV/ Zranging
- الطاقم: 135 فرداً.

تتميز الصواريخ M - 20/ m - 1 بأنها يبلغ وزنها عند الإطلاق 18 طناً بمدى يصل إلى 1300 ميل بحرى، فى حين أن الصواريخ M -20 / M - 2 يبلغ وزنها عند الإطلاق 9،19 طناً بمدى يصل إلى 1500 ميل بحرى، وقوة الرأسه المدمر500 كيلو-طن، تزود أربع غواصات منها بالصواريخ M - 20 / M - 4 الذى يتكون رأسه المدمر من ستة رؤوس بقوة 150 كيلو-طن لكل واحد ومدى يبلغ 4000 ميل بحرى، وتكلف هذه الغواصات بمهام ذات طابع استراتيجي.



 

توقيع ( احمد الصبري )
واذا البحر قـــآل من سيحمى عــزتي

قلت ونحن حمـــآتكُ الشجعآنــآ
 
     

تصميم وتركيب ( ظفار القحطاني ) شركة الكتروهوست

منتديات - مركز تحميل - البحرية اليمنية

Copyright© 2009 بإستخدام برنامج البوابة العربية 2.2